منتديات زاكورة سات

برامج كاملة للتحميل بالكراكات افلام اجنبي العاب كاملة
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 منافع الشمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khalid1
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة


ذكر عدد الرسائل : 787
العمر : 26
الموقع : زاكورة سات
العمل/الترفيه : TECHNICIEN de électricien de maintenance industrielle
المزاج : nice , cool
النشاط :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara: 10

مُساهمةموضوع: منافع الشمس   الإثنين يناير 19, 2009 10:11 am

منافع الشمس




الشمس تلك الكرة الغازية الساطعة تظهر وهي تنتقل عبر السماء كل يوم , حيث نشاهد من تركيبها الكلي طبقة واحدة فقط , فالخواص الباطنية للشمس تحت هده الطبقة وخواص الغلاف الجوي الشمسي تلك الطبقة مختلفة تماما , كما إن الأجزاء البعيدة م الغلاف الجوي الشمسي تمتد عبر فضاء إلي ما بين الكواكب خل مدار الأرض.
إن هده الطبقة التي نشاهدها من الشمس تعرف بالكرة الضوئية وهي تعني بكل بساطة الكرة التي يأتي منها الضوء . فعندما نتكلم علن قطر الشمس البالغ 1400000 كم و ففي الواقع نتكلم عن قطر الكرة الضوئية للشمس , وهو ما يعادل 110 مرة من قطر كوكبنا الأرض , ومن المعروف أن حجم الكرة يساوي 4/3 π r^3 = 4/3 π (d/2)^3 = 1/6 π d^3 , أي إن حجم الشمس يعادل مليون مرة حجم الأرض .
وكتلة الشمس تبلغ 2× 10^33 جم , أي ما يعادل 330000 مرة من كتلة الأرض كما أن درات وانوية الهيدروجين تشكل حوالي 94% من الأجزاء الخارجية للشمس وحوالي 5,9 % من الهليوم وواحد من المئة الباقية عبارة عن خليط من كل العناصر الأخرى كما أن التركيب العام للأجزاء الداخلية لا يختلف كثيرا .
والأشعة القادمة من الكرة الضوئية تكون ذروتها في منتصف الطيف المرئي للشمس . وعيوننا متهيئة كل الوقت أن تكون حساسة إلى هذا الجزء من الطيف , لأن اكبر كمية من الأشعة الشمسية تظهر هناك.
وقرص الشمس يشغل حوالي نصف درجة عبر السماء ,لذلك فإنه يقابل نص درجة وهده كافية جدا لمعرفة تفاصيل سطح الشمس .
وتبعد الشمس في المتوسط حوالي 150 مليون كم من الأرض ,ولأن مدار الأرض حول الشمس بيضاويا الى حدا ما . لذلك نكون في بعض الأحيان أقرب ما يكون الى الشمس بمسافة تساوي 152103000 كم .ولهذا فإن الشمس في بعض الأوقات تقابل زاوية اصغر بعض الشيء في السماء مقارنة بأوقات أخرى ,إذ تتغير هذه الزاوية من 32 دقيقة و35 ثانية قوسيه إلى 31 دقيقة و31 ثانية قوسيه .
وتحت الكرة الأرضية يوجد الجزء الداخلي الشمسي ,حيث تتولد كل الطاقة الشمسية في داخل لب الشمس والذي يبعد حوالي 10% من القطر الشمس في هذه المرحلة من عمرها .والكرة الضوئية هي أدنى مستوى للغلاف الجوي الشمسي , و أجزاء الغلاف الجوي فوق الكرة الضوئية رقيقة جدا وتساهم فقط بجزء صغير جدا م الكتلة الكلية للشمس .وهذه الطبقات العليا ضعيفة وخافتة مقارنة بالكرة الضوئية ,كما أن أفضل مشاهدة لها بالعين المجردة هي اثنا الكسوف الكلي للشمس ,عندما تحجب القمر الأشعة القادمة من الكر الضوئية من أن تصل إلى العين مباشرة , وفي هذه الأيام يمكن دراسة هذه الطبقات العليا أيضا بواسطة أجهزة خاصة من على سطح الأرض أو بوضعها في مدار حول الأرض.
وفوق الكرة الضوئية مباشرة وبسمك 10000 كيلومتر أي ما يعادل 1.5 % من نصف قطر الشمس توجد طبقة شائكة ذات لون قرنفلي متوهج يمكن مشاهدته عند الكسوف حيث تعرف هذه الطبقة بالغلاف اللوني , وفوق هذه الطبقة توجد هالة يكاد لونها يكون ابيض والتي تعرف بالهالة الشمسية أو الإكليل الشمسي . حيث تمتد الى عشرات الملايين من الكيلومترات في الفضاء . وتستمر الهالة في التمدد إلي الفضاء الخارجي ما بين الكواكب وتعرف حينها بالرياح الشمسية .

كوكب الأرض Earth , و تعرف أيضا بأسم الكرة الأرضية، هي كوكب يعيش فيه البشر , و الكوكب الثالث بعدا عن الشمس في أكبر نظام شمسي , والجسم الكوكبي الوحيد في النظام الشمسي الذي يوجد به حياة ، على الأقل المعروف إلى يومنا هذا , كوكب الأرض لَهُ قمر واحد ، تشكّلَ قبل حوالي 4.5 بليون سنة مضت .

يطلق عليها بالإغريقية Geia. وتعنبر الأرض أكبر الكواكب الأرضية الأربعة في المجموعة الشمسبة الداخلية . وهي الكوكب الوحيد الذي يظهر به كسوف الشمس.ولها قمر واحد وفوقها حياة وماء .وتعتبر أرضنا واحة الحياة حتي الآن حيث تعيش وحيدة في الكون المهجور . وحرارة الأرض ومناخها وجوها المحيط وغيرهم قد جعلتنا نعيش فوقها. وللأرض قمر واحد يطلق عليه اسم لونا (Luna) . متوسط درجة حرارتها 7,2 درجة مئوية , أما جوها به أكسجين و نيتروجين و أرجون .

‏يقدر حجم الأرض بحوالي مليون كيلو متر مكعب ‏,‏ ويقدر متوسط كثافتها بحوالي‏5,52 ‏ جرام للسنتيمتر المكعب‏,‏ وعلي ذلك فإن كتلتها تقدر بحوالي الستة آلاف مليون مليون مليون طن‏,‏ ومن الواضح أن هذه الأبعاد محددة بدقة وحكمة بالغتين‏ ,‏ فلو كانت الأرض أصغر قليلا لما كان في مقدورها الاحتفاظ بأغلفتها الغازية‏,‏ والمائية‏,‏ وبالتالي لاستحالت الحياة الأرضية‏,‏ ولبلغت درجة الحرارة علي سطحها مبلغا يحول دون وجود أي شكل من أشكال الحياة الأرضية‏,‏ وذلك لأن الغلاف الغازي للأرض به من نطق الحماية ما لا يمكن للحياة أن توجد في غيبتها‏,‏ فهو يرد عنا جزءا كبيرا من حرارة الشمس وأشعتها المهلكة‏,‏ كما يرد عنا قدرا هائلا من الأشعة الكونية القاتلة‏,‏ وتحترق فيه بالاحتكاك بمادته أجرام الشهب وأغلب مادة النيازك‏,‏ وهي تهطل علي الأرض كحبات المطر في كل يوم‏.‏ ولو كانت أبعاد الأرض أكبر قليلا من أبعادها الحالية لزادت قدرتها علي جذب الأشياء زيادة ملحوظة مما يعوق الحركة‏,‏ ويحول دون النمو الكامل لأي كائن حي علي سطحها إن وجد‏,‏ وذلك لأن الزيادة في جاذبية الأرض تمكنها من جذب المزيد من صور المادة والطاقة في غلافها الغازي فيزداد ضغطه علي سطح الأرض‏,‏ كما تزداد كثافته فتعوق وصول القدر الكافي من أشعة الشمس إلى الأرض‏,‏ كما قد تؤدي إلي احتفاظ الأرض بتلك الطاقة كما تحتفظ بها الصوب النباتية علي مر الزمن فتزداد باستمرار وترتفع حرارتها ارتفاعا يحول دون وجود أي صورة من صور الحياة الأرضية علي سطحها‏.‏

البشرة و أشعة الشمس:


تملأنا الأيام المشمسة سعادة واسترخاء، ويتلاشى عزمنا وتصميمنا على الوقاية أمام تلك الأشعة الساطعة، والبرهان على ذلك، أن القاطنين في أقصى الشمال يعانون إحباطاً متزايداً إذ ينذُر ظهور الشمس أيام الشتاء القصيرة. ولا بد من الإقرار بأن أشعة الشمس تكسب الناس شعوراً بالراحة، لا بل يعود الفضل في استمرار الحياة على وجه الأرض بعد الله (سبحانه وتعالى) إلى هذه الأشعة الدافئة، بيد أن الشمس سلاح ذو حدين، قد يكون شديد الأذى إن لم يستخدم بحذر. وبالتالي، علينا أن نعرف كيف نستمتع بها من دون أن نلحق الضرر بأنفسنا.





مخاطر التعرض لأشعة الشمس:


في الواقع، يعتبر التعرض لأشعة الشمس اليوم أكثر خطورة مما كان عليه منذ بضع سنوات! فقد اكتشف العلماء انخفاضاً ملحوظاً في كثافة طبقة الأوزون التي تلف الغلاف الجوي للأرض وهي تؤدي دور مصفاة واقية تحمي الإنسان من ضرر الأشعة ما فوق البنفسجية.
ومهما كانت التفسيرات التي يقدمها العلماء حول انكماش طبقة الأوزون مجرد تخمينات أو حقيقة واقعة، فبما لا شك فيه أن عواقبه ستكون وخيمة على بشرة الإنسان. ومن آثاره المأسوية التزايد الملحوظ لحالات سرطان البشرة فقد كان عدد الإصابات بسرطان الجلد يتضاعف كل عقد خلال السنوات الخمسين الماضية.
ويمكن إيجاز أهم المخاطر التي تصيب البشرة جرّاء التعرض لأشعة الشمس في الجدول التالي:
عواقب التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية (أ) و(ب)
الأشعة ما فوق البنفسجية (أ)
1 ـ حروق الشمس
عند التعرض لها بإفراط (كما هو حال صالات التسمير)
2 ـ إسمرار
3 ـ شيخوخة مبكرة: تجاعيد، نمش، فقدان مرونة البشرة
4 ـ تسمم ضوئي وتحسّس ضوئي
5 ـ نمو أسرع لبوادر التسرطن وسرطان الجلد
6 ـ نقص مناعة البشرة
الأشعة ما فوق البنفجسية (ب)
1 ـ حروق الشمس
2 ـ إسمرار
3 ـ شيخوخة مبكرة: بشرة غليظة نمش
4 ـ تنشيط الجراثيم
5 ـ التسبب بـ: بوادر تسرطن سرطنات جلدية.




القواعد الأساسية لوقاية البشرة من أشعة الشمس:


بغضّ النظر عن لون بشرتك أو نوعها أو سُنُك، فإن أخذ الحيطة أثناء التعرض لأشعة الشمس، وخاصة الأشعة ما فوق البنفسجية، يساعد على تجنب تلف البشرة وبالتالي سرطان الجلد.
والجدير بالذكر أن ثلثي مدة التعرض لأشعة الشمس خلال الحياة العادية غير إرادية فهي تحدث خلال قيامنا بنشاطاتنا اليومية كالقيادة والاعتناء بالحديقة والمشي نحو السيارة أو مكان العمل. ولا تتزايد هذه النسبة بسبب الرمل (الذي يعكس 71% من أشعة الشمس) والماء والثلوج (التي تعكس 58%) فحسب، بل أيضاً بسبب الأرصفة أو الجدران، التي تؤدي دون «عاكس» طبيعي للأشعة.
وحتى في الأيام الغائمة والمعتمة تستمر الأشعة ما فوق البنفسجية بالتسرب إلى الأرض بنسبة 80%.
وتفاديا للاضرار التي قد تسببها أشعة الشمس لبشرتك، إليك القواعد الأساسية لوقاية فعالة من أضرار أشعة الشمس.
1ـ لا تطيلي الجلوس في الشمس:
مهما أغراكِ الأمر، لا تطيلي التعرض لأشعة الشمس، وان قمت بذلك لفترات قصيرة اتخذي جميع التدابير الوقائية المذكورة في هذا الفصل. وحاولي البقاء دوماً في ظل الشجر أو المظلة. وتذكري أن «ذوي الوجوه الشاحبة» الذين يقضون أيامهم في الداخل ثم يذهبون لقضاء أسبوعين تحت أشعة الشمس لاكتساب السمرة الشديدة، إنما يزيدون من خطر إصابتهم بسرطان الجلد.
2 ـ لا تهملي الوقاية أبداً:
احذري التعرض السلبي لأشعة الشمس، إذ يؤكد الخبراء أن الخروج إلى الشمس بدون وقاية لمدة عشر أو عشرين دقيقة، للذهاب إلى العمل، أو إيصال الاولاد إلى المدرسة أو قضاء مهمة ما، هو مصدر الضرر الأكبر الذي يصيب البشرة عبر السنوات.
3 ـ حذار من شمس الظهيرة:
تجنبي التعرض للشمس حين تكون الأشعة في ذروتها، أي بين العاشرة صباحاً والرابعة مساءً. واتبعي «قاعدة الظل»، فعندما يكون ظلك أقصر من طولك عليك ملازمة المنزل.
4 ـ استخدمي باستمرار مستحضراً واقياً:
استخدمي مستحضر وقاية على مدار السنة. وقومي بدهن بشرتك بعناية قبل 15ـ 30 دقيقة من الخروج إلى الشمس، ثم كرري دهنها كل ساعتين.
5ـ ارتدي الملابس الواقية:
ارتدي ملابس واقية عندما تتعرضين مباشرة لأشعة الشمس. كالقبعات العريضة والقمصان الطويلة الأكمام والسراويل أو رداء بحر طويل. ويستحسن اختيار الملابس القطنية الخفيفة الفاتحة اللون والمنسوجة بإحكام، لأنها تؤمن حماية من الشمس وراحة جسدية. واعلمي بأن الأقمشة الشفافة لا تحجب أشعة الشمس، وأن الملابس المبللة والملتصقة بالجسم تسمح بمرور الأشعة ما فوق البنفسجية المؤذية. فعموماً تقّل قدرة النسيج على وقاية الجسد عندما يكون مبللاً.
6ـ استخدمي النظارات الشمسية:
إحمي عينيك باستمرار بواسطة نظارات شمسية داكنة اللون، عندما تكونين خارج المنزل خلال النهار. واختاري النظارات التي تؤمن الحماية المطلوبة.
7 ـ احمي اطفالك من الشمس:
نظمي أوقات لعب أطفالك بحيث يكونون في الداخل خلال فترة الظهيرة والبسيهم ما يقيهم من أشعة الشمس، فبشرة الأطفال والأولاد الصغار حساسّة جداً تجاه حروق الشمس، لذلك يجب ابقاء الأطفال الحديثي السن بمنأى عن الشاطىء. وبالإمكان البدء بدهن بشرة الأطفال بمستحضر واق منذ سن الستة شهور وتعريضهم للشمس فيما بعد باعتدال وقد لا يدرك أطفالك مدى أهمية هذه العناية ولكنهم سينعمون بنتائجها الطيبة لبقية حياتهم.
9 ـ استعيني ببعض ملحقات الفيتامينات:
تساعد بعض ملحقات الفيتامينات والمعادن المتوافرة في الصيدليات على حماية البشرة من أشعة الشمس، فهي تساعد أجهزة الحماية الطبيعية للجسد على القضاء على الجذيرات الحرّة التي تنشط عندما تصطدم الأشعة ما فوق البنفسجية بالبشرة.
ويعادل أخذ جرعات من الفيتامين (هـ) استخدام مستحضر وقاية بدرجة 4 (اسألي طبيب اطفالك إن كان ينصح بإعطاء جرعات قليلة من الفيتامين (هـ) لأولادك).
كما أنه قد تبين أنه من المفيد للراشد الذي سبق وتعرض بإفراط لأشعة الشمس خلال حياته أن يتناول جرعات من السيلينيوم تتراوح بين 50 ـ 200 ميكرغرام يومياً لأن معدن السيلينيوم يقلص من الضرر الذي تحدثه الشمس بالبشرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zagorasat.ba7r.org
درعاوي اصيل
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 106
العمل/الترفيه : كرة القدم
المزاج : 100/100
النشاط :
80 / 10080 / 100

تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مكان الاقامة
زاكورة sahara:

مُساهمةموضوع: رد: منافع الشمس   الجمعة يناير 23, 2009 4:54 am

شكرا اخي خالد على هده المعلومات القيمة و على المجهود الجبار الدي قمت به
سلمت يداك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khalid1
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة


ذكر عدد الرسائل : 787
العمر : 26
الموقع : زاكورة سات
العمل/الترفيه : TECHNICIEN de électricien de maintenance industrielle
المزاج : nice , cool
النشاط :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara: 10

مُساهمةموضوع: رد: منافع الشمس   الخميس يناير 29, 2009 6:51 am

شكرا أخي على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zagorasat.ba7r.org
 
منافع الشمس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زاكورة سات :: منتدى الاسرة ::  قسم الصحة و الطب-
انتقل الى: