منتديات زاكورة سات

برامج كاملة للتحميل بالكراكات افلام اجنبي العاب كاملة
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الايمان بالغيب ج2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khalid1
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة


ذكر عدد الرسائل : 787
العمر : 26
الموقع : زاكورة سات
العمل/الترفيه : TECHNICIEN de électricien de maintenance industrielle
المزاج : nice , cool
النشاط :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara: 10

مُساهمةموضوع: الايمان بالغيب ج2   الخميس يناير 10, 2008 1:52 pm

انتهت الرسالات المادية (كما طلب اليهود من موسى أن يروا الله جهرة) وانتهت المادية بانتهاء الرسالات المستكمَلة والرسالة الخاتمة ليس هذا منهجها من تبشير عيسى u بمحمد r انتهى عصر المادية الى عصر الايمان بالغيب.
عندما قال موسى u لربه (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ (143) الأعراف) قال تعالى لن تراني أنت يا موسى ولما سُئل الرسول r هل سنرى الله يوم القيامة أجاب هل تضارون من رؤية الشمس قالوا لا قال هكذا سترون ربكم يوم القيامة. لكن لا نتصور الله تعالى. ولما سأل موسى u قال (رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ) سأله بذكاء الرسول المتلقي عن اله تعالى ولم يقل أريد أن أراك وإنما طلب الأمر بفعل من الله تعالى فقال تعالى (وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ) والجبل خلق من خلق الله تعالى وموسى من خلق الله تعالى لكن الجبل أقوى من موسى وهذا الجبل القوي يقول فيه تعالى (لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) الحشر) فالمسألة ليست إلا قضاء أن لا يُرى الله تعالى. فلما تجلى تعالى للجبل جعله دكاً أي أصبح لا أثر له على الأرض. والله تعالى أخبر موسى أن لو استقر الجبل مكانه ستراني لكن الجبل لم يستقر مكانه وجعله تعالى دكاً فخرّ موسى صعقاً من رؤية من رأى الله تعالى (الجبل وقد دُكّ دكاً) فهل كان يستطيع موسى u أن يرى ربه؟ أما قول العلماء في رؤية الرسول r لربه يوم الاسراء والعروج نقول أن رؤية الله تعالى تحتاج لتغير فيزيولوجي وقوله تعالى لموسى لن تراني تفيد المقدرة على الرؤية إذا حدث تغير فيزيزلوجي.
سؤال: الغيب إدراك وجود المولى إلى إدراك الغيبيات الأخرى مثل الرزق والقيامة والبعث فهل الغيب يقف عند هذه الأمور أم أن الماضي أيضاً غيب؟
الرسول r عُلِّم من الله تعالى عما مضى ولو لم يذكر لنا القرآن اخبار الأمم الماضية لكانت غيباً بالنسبة لنا (الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) يوسف) ولكانت قصص الأنبياء غيب لنا. والقرآن الكريم عندما يخاطب الرسول r (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1)) والرسول r وُلد في عام الفيل فالخطاب بقوله تعالى (تر) بمعنى تعلم وإذا أخبرك الله تعالى فاعلم أن يخبرك إخبار الله الذي يعلم الواقعة قبل حدوثها وليس فقط إخبار من رأى وإنما إخبار من يعلم كل جوانب الواقعة وكل تفاصيلها لأن الانسان قد يحضر واقعة لكنه يراها من زاوية واحدة ولا يحيط بكل جوانبها أما الله تعالى فعندما يخبرنا قصص الأنبياء والأمم السابقة يخبرنا بتفاصيل كل الواقعة (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) الفجر) فكل القصص القرآني غيب غير مطلق أخذناه بإخبار الله تعالى لنا.
بعض العلماء قالوا أن الغيب هو الله تعالى الذي لا يمكن أن تراه في الدنيا ولا يمكن أن تسمع عنه وتسمع منه فلما تسمع منه خذ القضية كأنك ترى الواقعة. أول توصيف للمتقين إطلاق إيمانهم بالغيب ومن الايمان بالغيب عن الله تعالى دوام الصلة به في الصلاة تتوجه إلى القبلة بكل جوارحك وحواسك لله رب العالمين الغيب المطلق.
ما هو الغيب؟ قال تعالى (يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (109) المائدة) لا علم لنا هل هي مقيّدة أم مطلقة؟ وهل عرفوا كيف أُجيبوا أو ماذا أُجيبوا؟ عندما يخرج ابنك من الاختبار وتسأله كيف أجبت؟ يقول الحمد لله أما إذا سألته ماذا أجبت فيسقول لك بالتفصيل ماذا كتب في إجابة كل سؤال. والله تعالى سأل الرسل سؤالاً ابداعياً (ماذا أُجبتم؟) قالوا لا علم لنا هم عرفوا أنهم نقلوا الرسالة للناس ومن الناس من آمن بالله وبرسوله عند تلقيها ومنهم من لم يؤمن ولكن علينا أن لا ننسى المنافقين فهؤلاء يظهرون الايمان وبطنون الكفر (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آَمَنُوا قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) البقرةا) ونسي هؤلاء المنافقون أن الله تعالى (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ (19) غافر) فالرسل لا يعرفون ماذا أُجيبوا لذا قالوا (لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب).
سؤال: في سورة الرم قال تعالى (أتى أمر الله فلا تستعجلوه) في هذه الآية إخبار بالمتقبل فهل تمثل الواقعة جزءاً من معجزة القرآن للإخبار بالمستقبل؟
البضع عند العرب هي بين (3 – 9) فلماذا لم يحدد سبحانه وتعالى رقماً معيناً؟ لأن القرآن كله مع أنه يخبرك بمستقبل لا يعرفه إلا الله تعالى ترك لنا جزئية ايمان بالغيب فنأخذ الآية بإيمان فإذا حصلت الواقعة في سبع تكون بين 3 و9 والجزئية المهمة أن البعض تصدر التفسير والأحلام ويقول سيحصل كذا وهذا مطلق الكفر لأن الثابت عندنا (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) الجن) الرجل الذي يفسر الأحلام لو قال حصل كذا وكذا يكون هذا من باب التأويل لكذا لكن حرام أن يقول سيحصل كذا لأن الله تعالى وحده مالك الزمان والمكان وقد يدعي أحد ملك المكان لكن لا يمكن لأحد أن يدّعي ملك الزمان إلا الله تعالى (مالك يوم الدين) بجبروته وقدرته وعظمته. وسيدنا يوسف u علّمه الله تعالى تأويل الأحاديث كما في قوله تعالى (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ (يوسف) قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي) ولا يوجد في القرآن كلمة تفسير الأحلام فهي تجر الناس للكفر والشرك ونحن لن نتحول إلى أنبياء ونرى الرؤى وإنما علينا أن نفرح بالرؤية الجيدة ونستعيذ بالله من الرؤية السيئة ولا نخبر بها أحدا.
سؤال: ادعاء البعض أنه يعلم الغيب والمستقبل كما يدعي أهل الفلك وقارئي الفنجان وغيرهم فما رأيك في هذا؟
حتى الذي يتكلم هذا الكلام يعلم أنه باطل وقلنا أن الله تعالى وحده يعلم الغيب (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) الجن) وأسأل ما علاقة البنّ بالمستقبل ولماذا لا يكون كاكاو أو غيره؟ علينا أن نعود للدين الصحيح السليم لا يوجد أحد يعرف ماذ سيحصل في المستقبل حتى الجنّ لا يستطيع أن يعلم بدليل قوله تعالى (وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) الجن) أي أنهم بمجرد أن يحاولوا السمع وقبل أن يقع السمع في أذنه يحترق. هذه قضية هامة وخطيرة وأنصح المسلمون أن لا يسلكوا هذا الطريق وكلمة سيحصل ليست من حق أحد إلا الله تعالى. قال تعالى (وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) التكوير) الرسول r يأخذ من جبريل u الذي يأخذ ما سمح الله تعالى له به (إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) التكوير) أمين على الوحي لا يتفلت منه شيء فلا الملك يتفلت منه شيء ولا الرسول r يتفلت منه شيء بدليل قوله تعالى (قل هو الله أحد)
نحن نتطاول على القرآن والغيب وعلينا أن نسأل أنفسنا ما عقيدتنا وما إسلامنا ويجب أن نخرج من منطلق (الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة) فلا بد من دوام الصلاة لدوام الصلة بين العبد وربه.
سؤال: الموت بداية رحلة غيبية ويجب علينا أن نستعد له:
الرسول r كان حريصاً على مسألة التسليم لله تعالى وكان وهو خارج من بيته يقول: "بسم الله توكلت على الله ولا قوة إلا بالله ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن حسبي الله ونعم الوكيل" فمن قالها يتنحى عنه الشيطان ويقال له كُفيت وهُديت ووقيت. وعندما كان ينام r كان يتوضأ وضوءه للصلاة ويقول: "اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رهبة ورغبة إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت" فلما كررها البراء وهو يكتب الحديث قال وبرسولك الذي أرسلت فقال الرسول r بل نبيّك. لأن الرسول تفيد اثبات الرسالة له r لكن النبي جمعت النبوة والرسالة فهو r خاتم النبيين وإمام المرسلين. فمن فعل هذا ومات يموت على الفطرة. فالتفويض لله رب العالمين وإلجاء الظهر إليه سبحانه هو تسليم لله رب العالمين ومن الايمان بالغيب.
سؤال: ما دلالة استعمال صيغة الماضي في قوله تعالى (أتى أمر الله)؟
ما دام الأمر لله تعالى والثابت عندنا فهماً وعقيدة (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82)) فالأشياء كلها عند الله تحدث بكلمة (كن) والله تعالى يقول للشيء كن فيكون أي أن الشيء موجود أصلاً حتى يقول تعالى له كن (أن يقول له كن فيكون) فالقضية بالنسبة لنا أن أمر الله تعالى كأنه حدث وهو واجب الوقوع ويجب أن نعتبره حصل فعلاً.
وهذا أدب يعلمه لنا القرآن لما تكلم عن شيء يخص المولى عز وجل تكلم عنه بصيغة الماضي لأنها توقع الرهبة في القلب. وإذا أردنا أن نوقع الايمان بالغيب فمن ضمنها التوبة لله تعالى (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (17) النساء) ونقول الحمد لله أننا وما زلنا على قيد الحياة ونبادر بالصلح مع الله تعالى ونبادر بالتوبة النصوحة ونصحح إيماننا بالغيب عملاً بما قاله r الذي وجّه الأمة لليقين الحقّ والتوكل لا التواكل والتفويض والعمل "اعملوا فما أُغني عنكم من الله شيئاً" وما دام ستعمل ستكون قد طبقت وإذا طبقت تكون التزمت ولذلك من عرف الله خافه ومن خاف الله امتثل أوامره ومن امتثل أوامره اجتنب نواهيه ومن كان خُلُقه ذلك صار أعبَدَ الناس ومن كان ذلك كذلك أحبّ لأخيه ما يُحب لنفسه حتى يكون أتقى الناس نسأل الله تعالى أن يكتب اليقين لنا وللمسلمين جميعاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zagorasat.ba7r.org
zagorasoft
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 840
العمر : 37
الموقع : zagorasat.
العمل/الترفيه : تقني
المزاج : عادي
النشاط :
90 / 10090 / 100

تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara:

مُساهمةموضوع: رد: الايمان بالغيب ج2   الخميس يناير 10, 2008 7:48 pm


_________________
" لا يهم العــالم اذا كنت تبكـى او كنت تضحـك .. من الافضــل ان تضحـك "


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zagorasat.ba7r.org
khalid1
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة


ذكر عدد الرسائل : 787
العمر : 26
الموقع : زاكورة سات
العمل/الترفيه : TECHNICIEN de électricien de maintenance industrielle
المزاج : nice , cool
النشاط :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara: 10

مُساهمةموضوع: رد: الايمان بالغيب ج2   الجمعة يناير 11, 2008 5:47 am

<P><STRONG>شكرا اخي على تقتك هذه </STRONG></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zagorasat.ba7r.org
 
الايمان بالغيب ج2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زاكورة سات :: المنتدى الاسلامي ::  قسم المواضيع الاسلامية العامة-
انتقل الى: