منتديات زاكورة سات

برامج كاملة للتحميل بالكراكات افلام اجنبي العاب كاملة
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المنهج العلمي للانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khalid1
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة


ذكر عدد الرسائل : 787
العمر : 26
الموقع : زاكورة سات
العمل/الترفيه : TECHNICIEN de électricien de maintenance industrielle
المزاج : nice , cool
النشاط :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/12/2007

مكان الاقامة
زاكورة sahara: 10

مُساهمةموضوع: المنهج العلمي للانسان   الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:09 pm

في صلة الله بخلقه نشاهد انه فطر كل شيء في عالم الجماد والحيوان والنبات على قانون ثابت لا يتغير ولا يتخلف................................................
1-الكائن الارادي
ان تركيب ذرة كل عنصر ثابتة لا يملك العنصر لها بديلا ولا تعطيلا .ودور العلم يقف عند حدود الكشف والوصف ,فالعلم يسجل خواص كل عنصر ويتابع التغيرات التي يحدثها الانسان فيها عن وعي بقوانينها.كذلك الامر بالنسبة لشجرة الفاكهة فهي مفطورة على قانون ثابت لاتملك له تبديلا ولا تعطيلا.
-فلو تصورنا ان اي عنصر أو شجرة منحا القدرة على التصرف كل منهما بقانونه بالتحقيق او التعطيل كأن تكرم الشجرة بابقائها اذا اختارت الا تعطل قانونها فتعطي الثمار فتكون بذلك قد حققت رسالة وجودها ,والا تقطع عندما تعطل قانوها بعدم الاثمار ويكون ذلك عقابا استحقته لانها اساءت الاختيار فلو منحت الشجرة هذه القدرة على الاختيار لكانت الانسان تماما.ذلك ان الانسان له قانونه المفطور عليه لكنه كائن ارادي بل الكائن الارادي الوحيد الذي ان شاءحقق قانونه واتى ثمره وحقق رسالة وجوده..........وان شاء عطله فيستحق الجزاء............
2-قانون الانسان
من غير الدخول في مسلمات ايمانية حول خلق الانسان وما بث فيه من روح الله وحول ثنائية تركيبه من روح وجسد ......فإن تتبع آثار الانسان يفتح الطريق الى الايمان بذلك كله لمن يحمل بين جنبيه قلبا سليما.
فمن المشاهد خلال تجارب القرون ان نفس الانسان ترتاح وتطمئن بالحب وتأسى وتضيق بالكراهية وهكذا الرحمة مقابل القسوة والشجاعة مقابل الجهل اي في نفس كل انسان مهما كان اعتقاده ومهما كان زمانه ومكانه بذرة خاصة هي النفخة الالهية ترتاح بكل ماهو خير وحق ,وتذبل حتى تموت بكل ماهو شر وباطل
هذه فطرة الانسان...........هذا قانونه الثابت .....
والانسان الذي يصل من خلال حركته وتحصيله للخير والحق الى الله تعالى علما وحالا باعتباره سبحانه وتعالى منتهى كل حق وغاية كل خير هوالانسان المسلم الذي حقق رسالة وجوده ,ووجد محوره الثابت الذي يدور حوله ......اما ذلك الذي تقطعت أوصاله وانتكست حركته فإن نفسه لاتصل الى أي اطمئنان أو راحة على كثرة ما يحصل من متاع الدنيا.
والارادة الانسانية تستهدي بنور الرسالات السماوية مكلفة ان تصل بحركتها الى الله تعالى لتحقق قانون الانسان وحياته الحقة ووجوده الرباني الصحيح ......وفي ذلك فليتنافس المتنافسون......وعلى هذا يكون الجزاء بعد ان هيأالله للبشر أرضا تفيض بالخيرات لتكون مضرب ارادتهم , وأنزل التشريعات مصبوغة بالاختيار ليستطيع الانسان الذي اسلم لله في اختياراته
للخير والحق ان يحسن الوصول بهما وان يعرج عليهما الى الله تعالى بعد التحرر من قيود الشر والباطل .
ومن هنا كان الاختيار هو الصبغة الاساسية للشريعة الاسلامية شريعة الانبياء جميعا لان الاختيار شرط المسؤولية والتكليف,اما ما يتطلبه الامر من الزام وفرض فإن الله وحده الذي يضعه في حياة الانسان لمصلحة هدف الاختيار فالتحرر أو اختيار التحرر.
3-مفهوم الحرية
الا نسان مكلفا-وفقا لما يتزود به من ارادة دون غيره من الكائنات-ان يوجه ارادته الى فك جميع القيود وازاحة جميع العقبات التي تعطل حركته حول محوره او تبطئ منها.
فعليه اولا ان يحقق التوازن بين جميع احتياجاته الاساسية من مطالب جسمية وروحية .
والحاجات المادية بطبيعتها دورية ومحددة وتخضع لقانون المنفعة .أما الحاجات الروحية فهي التي تستمد من الروح طلاقتها وانفساحها ....وهي التي بها تتحقق صفة الانسان.
فصاحب الارادة السوية مكلف ان يفك قيد الجهل لينطلق في مدار العلم ويفك قيد الشح لينطلق في مدار البذل والعطاء ويفك قيود الجبن والقسوة والكذب لينطلق في مدارات الشجاعة
و الرحمة و الصدق ,وان يزيح ثقل الكراهية و البغضاء والحقد والحسد لينطلق في مدارات المحبة والاحسان .....يفك قيود الباطل لينطلق في مدار الحق وكل قيود الشر لينطلق في مدار الخير ..............فالحق والخير هما مداراه الاصليان وعندها فإنه يتحرر من كل اسر وعبودية لغير الله تعالى .
وف ي هذا يقول سلفنا الصالح (العبودية لله تمام الحرية وفي الحرية تمام العبودية)وهذه كانت رسالة جميع الرسل .ولابن تيمية كلام قيم في هذا حيث يفرق بين الحقيقة الكونية والحقيقة الدينية فالحقيقة الكونية تعتبر جميع الكائنات في مقام العبودية لله بما فيها الانسان,وذلك من باب خضوعها للقوانين التي فطرها الله عليها ودليله قوله تعالى<<وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها>>أما من زاوية الحقيقة الدينية فيعتبر الانسان في مقام العبودية بمقتضى التكليف
ولذلك فهو في الحالة الاولى معبد ,وفي الحالة الثانية عابد ,وبذلك يكون قد خالف جميع الكائنات ,فتكون عبوديته طوعا وعبوديتها كرها..فالحرية تتمثل في التحرر من جميع المعوقات عن الله ,وفي صدق الايمان به سبحانه وتعالى والتزام مدارات شريعتهفهي من نفس قانون الحركة المتوازنة حول محور ثابت غير انها حركة ارادية هي قانون الارادة .
وفي هذا الاطار يتحرك الانسان في جميع ميادين التعامل بين العديد من الحقوق والواجبات ليزاول اثناء مباشرته حقوقه استخلاص صفات الحق والخير وازالة صفات الشر والباطل.
ومن ذلك يتضح خطأ وقصور مفهوم الحرية عند الماركسيين اذ اعتبروها تحرير الضروريات من أسر الطبيعة بالعلم أو من قبضة المستغلين بانين ذلك على الفهم المادي للوجود و الانسان .
كما يتضح خطأوقصور مفهومها عند المعسكر الغربي حيث يطلقون كلمة حرية على كل انفلات من مدار الحق و الخير ما دام يخدم رغباتهم و مصالحهم المادية ولو كان ذلك على حساب إظلام نفس الانسان وتدمير الجانب الرباني فيه ,طالما ان الفرد لا يسبب ضررا للاخرين؟!.....وهو ممفهوم خاطئ مصيره تدمير النفس وتدمير الاخرين لأن الخلية المريضة لايقتصر مرضها
عليها ........فازنا مع البالغة حرية ......والاستغلال حرية .......الى أخر التفلتات .........
وخطأالمفهوم جر الى خطأ الاستعمال .........
-وفي ضوء المفهوم الصحيح يلزم استعمال كلمة -حق العقيدة - بدل حرية العقيدة و-حق التعبير - بدل حرية التعبير ............فإذا أحسن الانسان مباشرة هذه الحقوق و استهدف الحق والخير فيها بموازين الرسالات السماوية وغايتها صار حرا.............
ومن هنا تنبع عظمة الشهادة في سبيل الله في أنها تتوج سلسلة الاختيار الراشد في حياة المؤمن باختياره للموت كذلك. وكانت الفطرة السليمة لدى العرب تنفر من الموت على الفراش لذلك يقول شاعرهم- وما مات منا سيد حتف أنفه- ......فكيف وقد جعل الاسلام لهذا الاختيار مستو ا جديدا ايمانيا...............
4-مفهوم السعادة
وهكذا يتضح أن السعادة ليست في اشباع الرغبات وإن كان تحقيقها واجبا ومسلما لغيرها من الاحتياجات الانسانية ,تلك الاحتياجات التي تبدأباحتياجات الجسم وتكتمل باحتياجات
الروح المتمثلة في الدوران في مدار الحق والخير الموصلين الى الله تعالى ,حيث تسكن النفس البشرية وتخلو من القلق و الصراع المتخلف عن ضياع مركزالتوازن.
و في هذا قال الامام ابن القيم (في القلب شعث لا يلمه الا الاقبال على الله وفيه وحشة لا يزيلها الا الانس به في خلوته وفيه حزن لا يذهبه الا السرور بمعرفته وصدق معاملته
وفيه قلق لايسكنه الا الاجتماع عليه والفرار منه اليه وفيه نيران حسرات لا يطفئها الا الرضى بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك لوقت لقائه وفيه طلب شديد لا يقف دون أن
يكون هو وحده مطلوبه ........وفيه فاقة لايسدها الا محبته والانابة اليه ودوام ذكره و صدق الاخلاص له ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الخلة ابدا .......فالتفرق يوقع وحشة الحجاب وألمه اشد من ألم العذاب)

فالسعادة هي تحقيق الانسان لقانونه فيبلغ الاستقرار وتصبح نفسه مستقرة.
5-بيئة الاختيار
لقد بان لنا ان بيئة الرسالات السماوية هي بيئة الاختيار في جميع ميادين التعامل ,حيث يسأل الانسان المكلف عن اختيار ه لمدارات الحق والخير وهو يزاول حقوقه وواجباته فيحقق قانونه ويكرم ذاته أو يسأل عن اختيار مدارات الشر والباطل فيستوجب العقاب . وهل يستطيع العروج الى الله علما و حالا من خلال حركته ام تفرقت به السبل؟.........
-وكانت الشريعة الاسلامية هي ثوب البيئة القشيب ومن أهم خصائصها أنها شريعة الاختيار فاستوعبت فطرة الله التي فطر الناس عليها.................... منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zagorasat.ba7r.org
aimad
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 146
النشاط :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المنهج العلمي للانسان   الأحد فبراير 24, 2008 8:31 am

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amal
مشرفة منتدى الاسرة
مشرفة منتدى الاسرة


انثى عدد الرسائل : 370
العمر : 31
النشاط :
80 / 10080 / 100

تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: المنهج العلمي للانسان   السبت مارس 01, 2008 7:31 am

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المنهج العلمي للانسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زاكورة سات :: المنتديات العامــــــــة ::  قسم التعليم العام-
انتقل الى: